ميراوي: نماذج الجامعات الفرنكفونية والأنكلوسكسونية لم تعد ناجعة اليوم

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار عبد اللطيف ميراوي، إن نماذج الجامعات الفرنكوفونية والأنكلوسكسونية لم تعد تحقق أهداف ومتطلبات العصر، معتبرا أن التوجه العام على مستوى العالم اليوم يسير نحو استبدالها بجامعات دولية بكل اللغات.

واعتبر الوزير أثناء حديثة أول أمس الخميس في ندوة تلت أشغال المجلس الحكومي، أن الحاجة في المغرب لهذه الجامعات أصبحت ملحة، بالنظر إلى ما يعرفه العالم اليوم من تغيرات متجددة تقتضي تطوير هذه المؤسسات حتى ترتقي بالرسمال البشري المغربي من الشباب الذي وصفه بـ “المهم والذي تفتقد إليه دول كثيرة”.

وشدد المسوؤل الحكومي على أن التمكين يعتبر من أهداف تطوير الجامعات المغربية، مسجلا أن الطلبة المغاربة لا يجب أن يلجوها فقط من أجل الحصول على الشواهد والبحث عن فرص الشغل بعدها، وإنما تحقيقا أيضا لمسعى الإرتقاء بالإنسان.

وزاد المتحدث أن وزارته ستعمل من أجل تجويد أداء الجامعة المغربية والإرتقاء بها عبر مراحل، وبالتالي إعادة توهجها، وضمان تواجدها في التصنيفات الدولية.

في سياق آخر كشف “ميراوي” أن مشروع النظام الأساسي لأساتذة التعليم العالي لن يتأخر كثيرا، وسيرى النور في الأسابيع الثلاثة القادمة على أبعد تقدير، بعد التوافق حوله مع النقابة الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى