ميراوي: علاقتي بأغلب رؤساء الجامعات طيبة والشجارات مضيعة للوقت

رفض وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، اتهامه بالانفراد بالقرارات فيما يخص تدبيره للقطاع الذي يشرف عليه، لاسيما في شق علاقته مع رؤساء الجامعات.

“ميراوي” قال في ندوة صحفية أمس في الرباط ،إن ما اتُّهم به ليس من خصاله ولا من أفكاره، وزاد أن الوقت غير مناسب الآن لمزبد من الشجارات التي لن تزيد وفق تعبيره الجامعة المغربية إلا هدرا لمزيد من الوقت.

وشدد المسؤول الحكومي، على أن علاقته بأغلب رؤساء الجامعات طيبة، وتابع بالقول “أنا جامعي أحترم الجامعة وأحترم الكفاءات، ونحن في الحكومة بصدد البحث عن هذه الكفاءات”.

وبخصوص مقاطعة أساتذة التعليم العالي للموسم الجامعي الحالي، قال “ميراوي”، إنه لا يهتم بتلك التفاصيل واعتبر أن المسؤولين الجامعيين ليسوا عسكريين، وإنما هم أصحاب نقاش جريء.

ولفت المسؤول الحكومي، إلى أن الرهان الذي يطرح اليوم نفسه، هو إعادة هيبة الجامعة المغربية ومكانتها، مسجلا أن الحكومة الحالية وفرت كافة الشروط لهذا القطاع باعتباره مدخلا لإصلاحات جوهرية كثيرة.

وكان الوزير “ميراوي”، قد واجهته اتهامات بشأن استغلاله موقع من أجل التخلص من مسؤولين جامعيين بالرغم من كفاءتهم منذ تعيينه وزيرا وصيا على القطاع، ضمنهم رؤساء جامعات.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى