مهني يربط غلاء اللحوم بحملة مقاطعة الحليب في 2018

قال محمد كريمين، رئيس الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، إن الارتفاع الذي تشهده أسعار اللحوم في المغرب منذ نحو أسبوعين مرده تراكم أزمات عدة.

واعتبر “كريمين” في حديثه للقناة الأولى الرسمية، أن مقاطعة الحليب التي شهدها المغرب سنة 2018، تعد ضمن العوامل الأولى المسببة لما تشهده سلسلة اللحوم الحمراء هذه السنة، وقال إن عددا من مربي الماشية تضرروا بشكل كبير ومنهم من وصل حد الإفلاس.

وربط المتحدث الارتفاع الحاصل في الأسعار إلى جائحة كورونا وما تسببت فيه من كساد اقتصادي شمل المؤسسات السياحية والمطاعم وغيرها من الفضاءات التي تقدم اللوم الحمراء، إلى جانب الحرب الروسية الأوكرانية وتزامنها مع أزمة نقص حاد في التساقطات المطرية.

ولفت رئيس الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء إلى أن وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي، قاد لقاءات ماراطونية أشرك فيها المهنيين بغية صياغة قرارات مشتركة من شأنها أن تعيد الأمور إلى نصابها.

وكانت الحكومة قد أعلنت عن إجراءات جديدة من أجل ضمان التموين العادي للأسواق الوطنية باللحوم الحمراء وخفض أسعارها، في مقدمتها استيفاء الرسوم المطبقة على المادة عند الإستيراد، وإعفاء المستوردين من الضريبة على القيمة المضافة.


حمد الله يرد على تصريح وليد الركراكي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى