منتخبون بمجلس طنجة يرفضون دعم مهرجان فني بنصف مليار

عبر فريق العدالة والتنمية بالمجلس الجماعي لمدينة طنجة، عن رفضه برمجة 500 مليون سنتيم لدعم مهرجان الجاز الدولي، معزيا السبب إلى أن هذه التظاهرة ليست من الأولويات في ظل الإكراهات المالية الخانقة للمدينة، والحاجيات الضرورية المتعلقة بالبنية التحتية والخدمات الجماعية.

وأكد الفريق في بلاغ له، على أنه كان على وزارة الثقافة التكفل لوحدها بهذه مصاريف المهرجان، مشددا على أن برمجة المبلغ السالف الذكر مخالفة للمقتضيات القانونية التي تلزم برمجته في الجزء الثاني من الميزانية وليس في أولها.

ورفض الفريق ما تم إقراره في برمجة فائض ميزانية 2023 لمهرجان الجاز ومثله من المبلغ لصندوق الأشغال -شركة أمانديس في سابقة للجماعة، على اعتبار أن موارد هذا الصندوق محددة وفق دفتر التحملات، ولا يمكن للجماعة أن تساهم فيه من مالها الخاص وتخصيص مبلغ يقدر بحوالي مليار و سبعمائة مليون سنتيم (17000000,00 درهم)  لإصلاح شبكة الإنارة العمومية بالواجهة البحرية بمرقالة، على حساب الأحياء والمناطق الأخرى بالمدينة، وخصوصا الهامشية منها، التي تعيش أزمة حقيقية في الإنارة العمومية، رغم ما رصدته الجماعة في ميزانيتها برسم 2024 بمبلغ يقدر بسبعة وأربعين مليون (47000000,00) درهم.

ودعا الفريق، رئيس الجماعة إلى عدم طرح نقط جدول أعمال لا تستوفي شروط الإعداد اللازم تمكن أعضاء المجلس من الدراسة الضرورية بناء على المعطيات المطلوبة.

في المقابل، أيد الفريق دعم الجمعيات الرياضية، منتقدا اتسام عمل المكتب المسير للجماعة بالارتباك والتخبط بخصوص هذه المنح، لكونه لم يستطع وضع مقترحات متوافق بشأنها بشكل حاسم في لقائه الرسمي.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى