“مكتب السكك” يبشر بإنهاء جمود الأشغال بمحطة القطار الرباط

أعلن المكتب الوطني للسكك الحديدية عن إنهاء حالة الجمود التي تشهدها الأشغال بمحطة القطار الرباط المدينة لسنوات، وما تسبب فيه الأمر من تعطيل لعدد من المرافق الحيوية بها.

وكشف المكتب في بلاغ له أنه “يشرع في إطار مواصلة البرنامج الطموح لعصرنة محطات السكك الحديدية عبر ربوع المملكة، في مشروعين رئيسيين في العاصمة، والمتمثلان في محطة جديدة بحي الرياض واستئناف أشغال محطة الرباط المدينة“.

وأوضح المصدر ذاته أنه “كان من المقرر هدم جزء من السور الأثري للعاصمة بغرض فتح باب جديد على مستوى شَارع ابن تومرت الرابط بين باب الرواح وباب الأحد”، لكن إكراهات حالت ذلك بسبب الأزمة الصحية.

وزاد مكتب “ONCF” أنه “في مواجهة تعقيد المحطة والتحديات التي تمثلها، بسبب البيئة المزدحمة المحيطة بها، يحشد هذا المشروع موارد لوجستيكية وتقنية وتدابير أمنية استثنائية لأجل ضمان استمرار أشغال البناء في الظروف المثلى مع الحفاظ على الاستغلال والسير الطبيعي للقطارات “.

وكان فريق التقدم والإشتراكية بمجلس النواب، قد استفسر وزير النقل واللوجستيك، محمد عبد الجليل، عن خلفيات توقف الأشغال بالمحطة وعن الأفق الزمني لاستئنافها.

وقال الفريق إن ساكنة مدينة الرباط وزوارها يتطلعون منذ مدة طويلة، إلى إنهاء الأشغال بهذه المحطة السككية، وإلى أن تظهر في حلة أنيقة تُشبه المحطات الأخرى العديدة التي تم إنجازها خلال السنوات الأخيرة.

وسجل فريق الكتاب، أنَّ أشغال إعادة تهييئ محطة القطار الرباط المدينة لا تزال متوقفة، حتى أنها صارت شبه مهملة. وهو ما يُضايق مستعمليها، ويؤثر سلبًا على انسيابية وسلاسة تحركات المسافرين الذين يستخدمونها، كما ينعكس على جمالية ونفعية عددٍ من فضاءاتها.


الركراكي يضع لاعبا بارزا في كرسي الاحتياط في مباراة الكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى