مطلب برلماني إلى “التوفيق” للنظر في هزالة منح المؤذنين

طرح الفريق النيابي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أمام وزير الأوقاف والشؤون الأسلامية أحمد التوفيق، ملف المنح التي يتم صرفها لفائدة المؤذنين بالمساجد.

وكشف الفريق في سؤال كتابي وضعه على مكتب رئيس مجلس النواب، أن هؤلاء يتوصلون كل شهر بمنحة هزيلة لا تتجاوز قيمتها 500 درهم.

ولفت الفريق إلى أن مهام هذه الفئة لا تقل أهمية عن مهام الأئمة والخطباء، خاصة أنهم يشرفون على عنصر أساسي في أداء الشعائر الدينية، ألا وهو الإخبار بحلول موعد الصلاة.

وتعهد إلى هؤلاء وفق مضمون السؤال مهام فتح الأبواب وإغلاقها، باعتبارهم أول من يلتحق بالمسجد وآخر من يغادره، مشددا على أن منحة 500 درهم شهريا، يستحي المرء من وصفها مكافأة أو منحة أو غيرها من المفاهيم الرنانة التي تبدعها الحكومة.

واستفسر فريق الوردة أحمد التوفيق عن أسباب هزالة المنحة المخولة للمؤذنين في المساجد، وإجراءات وزارته من أجل تسوية وضعيتهم وجعلهم في مصاف الأئمة.


سفيان رحيمي يثير ضجة في مصر

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى