مطالب للحكومة بالزيادة في الأجور وخفض الضريبة على الدخل لمواجهة ارتفاع الأسعار

دعا المجلس الكونفدرالي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمحمدية، الحكومة إلى ضرورة الالتزام بما ورد في الاتفاق الموقع يوم 30 أبريل 2022، من خلال استئناف الحوار الاجتماعي مع النقابات وأرباب العمل، والعمل على تخفيض الضريبة على الدخل والزيادة العامة في الأجور لمواجهة ارتفاع الأسعار.

وانتقدت النقابة في بلاغ لها ما اعتبرته، “تدهورا خطيرا للقدرة الشرائية للطبقة العاملة ولعموم المواطنات والمواطنين، جراء الارتفاع المهول للأسعار، وتهرب الحكومة من مسؤوليتها في التصدي للتضخم، والتهديد بالقضاء على ما تبقى من خدمات صندوق المقاصة في دعم أسعار المواد الأساسية (الغاز والكهرباء والسكر والدقيق وغيرها)”.

وعربت الهيئة عن رفضها محاولة الحكومة “التملص من التزامها الوارد في اتفاق 30 أبريل 2022، والقاضي بالتفاوض الجدي حول الزيادة في الأجور، عبر التخفيض الضريبي وعبر الزيادة العامة فيها”، محملة إياها “المسؤولية الكاملة في إفشال الحوار الاجتماعي”.

كما نبهت لخطورة الوضع المعيشي لعموم المغاربة، وأثر ذلك على السلم والاستقرار الاجتماعي، في ظل السياق العالمي الاستثنائي والمفتوح على كل الاحتمالات.

من جهة أخرى، احتجت النقابة على “الرفض المستمر لسلطات مدينة المحمدية لاستقبال الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمحمدية، وعدم الاكتراث بالواقع المأساوي الذي يعيشه عمال شركة سامير، وعدم التعاطي الإيجابي مع الملفات التي تطرح على اللجنة الإقليمية للبحث والمصالحة ومنها ملف عمال النظافة”.


أولى خطوات وليد الركراكي للإطاحة بالمنتخب الإسباني





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى