مطالب للحكومة بإنهاء معاناة أبناء الجالية مع تجديد رخصة السياقة

كشف الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، أن الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا، تعاني من مشكل الاعتراف برخصة السياقة بالنسبة للجالية التي اجتازت امتحان رخصة السياقة بعد تسوية الوضعية القانونية في بلد الإقامة.

ولفت الفريق في سؤال وجهه إلى محمد عبد الجليل وزير النقل واللوجستيك، أن هذه الإشكالية تطرح العديد من الصعوبات والمشاكل لدى الجالية، خاصة وأن الغرامات تتراوح بين 200 و500 أورو وفي بعض الأحيان متابعات قضائية، على حد تعبيره.

في سياق متصل، قال نفس الفريق إن الآلاف من المغاربة “أصبحوا بدون عمل كسائقين مهنيين أو غير مهنيين، وذلك نظرا لكون الدولة الإيطالية حرمتهم من تجديد رخصة السياقة بعدما تم تغييرها من قبل المغرب سنة 2020″.

وكان وزير الخارجية ناصر بوريطة، قد كشف في وقت سابق أن “المفاوضات قائمة بين المغرب وعدد من البلدان من بينها إيطاليا، حول الاعتراف المتبادل برخصة السياقة التي لم تعترف بعد بالنسخة الإلكترونية الجديدة لرخصة السياقة المغربية”.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى