مطالب بعطلة مدفوعة الأجر وخفض سن التقاعد للعاملات بقطاع الصحة

طالبت الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، برفع الحيف المزدوج عن نساء الذي تعاني منه نساء الصحة العاملات في المؤسسات والمصالح الوقائية والعلاجية والاستشفائية والإدارية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، بمختلف فئاتهن المهنية.

وأكدت الجامعة في بلاغ بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، “إصرارها على تحسين ظروف عملهن ومن ضمنهن العاملات ليلا والحوامل، والعاملات بمصالح العمل الشاق”، معلنة “تشبثها بضرورة حل معضلة تعثر الحركات الانتقالية بدءا بالخاصة بالالتحاق بالأزواج والتي تعيق حق العديدات في التجمع الأسري والاجتماعي، وتطالب بالإسراع بتمكين كافة المنتقلات مع وقف التنفيذ (والمنتقلين) من الالتحاق بمقرات عملهم الجديدة دون تماطل إضافي”.

وطالبت الهيئة النقابية بـ”تخفيض سن تقاعد نساء قطاع الصحة وتبسيط مساطر الاستيداع، ومراجعة عدد السنوات الموجبة لإحالتهن على التقاعد النسبي بناء على إرادتهن، اعتبارا لخصوصية القطاع”، وإعلان “اليوم العالمي للمرأة (8 مارس) يوم عطلة مدفوعة الأجر كتحية واعتراف رمزي بمجهودات النساء العاملات وبتضحياتهن، وفي مقدمتهن نساء قطاع الصحة”.

وشددت على ضرورة “حماية حقوق نساء الصحة ومكتسبات الوظيفة العمومية وفي مقدمتها مركزية الأجور وضمان الاستقرار الإداري والمهني والاجتماعي وتمتيعهن -بمعية زملائهم- بالحق في الاختيار بين النقل التام والإلحاق والوضع رهن إشارة المجموعات الصحية الترابية”.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى