مصرع طفل ابتلعته “آلة” داخل مصنع يعيد مآسي تشغيل الأطفال إلى الواجهة

أثارت النائبة البرلمانية، لبنى الصغيري، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، موضوع تشغيل الأطفال في وحدات صناعية وذلك ضمن سؤال كتابي وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات.

وذكرت البرلمانية “الفاجعة” التي شهدتها منطقة مديونة بالدار البيضاء بعد أن لقي قاصر يبلغ من العمر 15 سنة مصرعه بوحدة صناعية بطريقة بشعة، إذ ابتلعته آلة لتلوين وتزيين سروالي “الجينز” أو ما يعرف لدى العامة بـ(ديلافاج)، وحولت جثته إلى أشلاء، لم تتمكن عناصر الوقاية المدينة من انتشالها إلا بعد ساعات، بعد تفكيك الآلة قطعة قطعة، في مشهد يقشعر له الأبدان.

وأكدت الصغيري على أن هذه الفاجعة ليست الأولى بالمنطقة، إذ سبق شهدت حوادث مماثلة على مدار السنوات الماضية، لقي فيها أطفال وقاصرون مصرعهم، رغم أن دستور2011 نص على حماية حقوق الأطفال والطفلات، بالإضافة إلى النصوص والاتفاقيات التي صادق عليها البرلمان، ثم القانون رقم 19.12 المتعلق بتحديد شروط الشغل والتشغيل للعاملات والعمال المنزليين.

وتساءلت البرلمانية عن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة من أجل التصدي والحد من ظاهرة تشغيل الأطفال التي تعتبر تهديدا حقيقيا للسلامة البدنية والنفسية للقاصرين.

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



مع اقتراب رمضان.. موعد التخلي عن الساعة “الإضافية”





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى