مصدر من “الإتحاد الإشتراكي” يكشف حقيقة وقف التنسيق مع المعارضة

نفى مصدر من داخل حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية أن يكون التنسيق بين فرق المعارضة والمجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب، قد تصدّع بفعل التصريحات الأخيرة لعبد الإله ابن كيران التي هاجم فيها الكاتب الأول لحزب “الوردة” إدريس لشكر.

وقال المصدر في حديثه مع “سيت أنفو” إن الأمور تسير بشكل عادي وفي تنسيق تام حتى حدود اليوم، مضيفا أن هذا ترجمته المصادقة بالإجماع أمس الثلاثاء في لجنة التعليم والثقافة والإتصال بمجلس النواب على مشروع القانون رقم 25.19 يتعلق بالمكتب المغربي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.

وبخصوص نية فريق الحزب الإنسحاب من تنسيق المعارضة المشكلة إلى جانبهم من أحزاب التقدم والإشتراكية والحركة الشعبية ومجموعة العدالة والتنمية، سجل المصدر ذاته أن وضع الإتحاد الإشتراكي اليوم في التنسيق عادي، وتابع أنه لا يمكن الحكم بشأن ما يمكن أن يقع في المستقبل، معتبرا أن السياسة تحمل دائما تطورات متسارعة.

وشدد المتحدث للموقع أن تصريحات عبد الإله ابن كيران ليست بالجديدة ولا يتم أخذها بعين الإعتبار، واصفا إياها بالتصريحات التي لا تليق بحجم ومستوى فاعل سياسي من قيمة ابن كيران، وقال إن قيادة حزب الوردة تترفع دوما عن الرد عليها وترفض الدخول في نقاشات فارغة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى