مصدر مقرب من بنكيران يكشف حقيقة إنهاء مهام حراس الأمن بمحيط منزله

بعد تداول أخبار تفيد أنه تم سحب رجال الأمن والقوات المساعدة الذين كانوا يحرسون محيط منزل عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، بحي  الليمون بمدينة الرباط، كشف مصدر مقرب من بنكيران حقيقة هذه المعطيات.

وأكد المصدر نفسه، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن كل ما يتم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص سحب رجال الامن الذين كانوا يتواجدون بمحيط منزل بنكيران، غير صحيح، ومجرد أكاديب.

وأوضح المصدر ذاته، أن الوضع مازال كما كان في الأول ولم يتغير أي شيء.

وكان عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، كشف عن مستجدات وضعه الصحي، بعد إجرائه عملية جراحية خارج أرض الوطن.

وقال عبد الإله بنكيران في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن وضعه الصحي مستقر جدا، بعد خضوعه لعملية جراحية، مضيفا أنه لازال يتواجد خارج أرض الوطن، من أجل العلاج، رغم أن صحته جيدة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى