مشروع كبير لفرز النفايات بمدن المغرب المستضيفة لـ”المونديال”

قالت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، إن الحكومة خصصت ميزانية قيمتها ستة مليارات درهم، لمشروع يتعلق بفرز النفايات في المدن المعنية باحتضان مباريات كأس العالم 2030.

وكشفت بنعلي في معرض أجوبتها على الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، يوم الثلاثاء 23 يناير الجاري، أنه وفي “إطار الاستعداد لتنظيم مونديال 2030 والرؤية الجديدة للوزارة، اقترحنا مجموعة من المشاريع، منها التي ستعرفها المدن الست التي ستحتضن مباريات كأس العالم، حيث سيتم إقرار الفرز الانتقائي للنفايات بغلاف مالي قيمته 6 مليارات درهم في السنتين المقبلتين”.

وأوضحت المتحدثة أن وزارتها تساهم في تمويل 13 مركزا من مراكز فرز وتثمين النفايات بجميع مطارح المراقبة، بغلاف مالي يبلغ 277 مليون درهم.

وأشارت بنعلي إلى أن “هناك نواقص في البرنامج القديم حاولنا تجاوزها من خلال توقيع 6 اتفاقيات شراكة مع القطاع الخاص لهيكلة منظومة تثمين النفايات المتعلقة بالبطاريات المستعملة ووالزيوت وغيرها، كما يتم الاشتغال على إطلاق عروض تثمين نفايات البلاستيك مع وزارة التجارة والصناعة”.

وأضافت أنه “تنزيلا لاستراتيجية تقليص وتثمين النفايات تم إعداد برنامج وطني لوضع الأسس القانونية، وتم إطلاق مجموعة من الأوراش، أولها الاشتغال على مشروع القانون المتعلق بتدبير النفايات والتخلص منها”.

وأكدت المسؤولة الحكومية أنه تم “الاشتغال أيضا على الانتقال التدريجي نحو نظام الجمع الانتقائي للنفايات، وتطوير قطاع تثمين النفايات وإرساء مبدأ المسؤولية الموسعة للمنتج، وعدلنا القانون 28.00 بإدراج مادة جديدة تنص على مبدأ العدالة التصالحية”.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى