مستشار برلماني يعترف بوجود الكولسة داخل العدالة والتنمية

قال المستشار البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، علي العسري، “هل توجد كولسة بين بعض أعضاء حزب العدالة والتنمية لتحديد والتحكم في مخرجات الهيئات المكلفة باختيار مرشحي الحزب للانتخابات، رغم سمو قوانين ومنهجية ومساطر تفرد بها الحزب، دون أن يضاهيه لحد الآن فيها أحد؟، طبعا توجد”.

وأضاف العسري في تدوينة له، “لكن لا زالت بحجم جد محدود، وفي الغالب مستهجن ومنبوذ، لا يجب الاستهانة به ولا تضخيمه أيضا، لأنه لم يصبح سلوكا عاما وشاملا، ويكشف فقط عن نزعات حظوظ النفس والهوى، كغريزة بشرية لا تحد منها إلا التربية والمبادئ”.

وأوضح المتحدث ذاته، أنه “توجد في مقابله نماذج سامية للتجرد والإيثار والتضحية كثيرة، ولا يركز عليها بما يكفي، كالاعتذار عن الترشيح وترأس اللوائح، والبكاء بعد الاختيار، ونقد وجلد قاس للذات مقابل تمجيد المنافس، وهو ما يتعذر رؤيته في غيره، فإن كان لا يخلو خير من شر”.

وأورد أن “التركيز يجب أن يكون على تكثير الأول وتقليل الثاني ما أمكن، حتى وإن استحال استئصاله تماما!، وما يقع في الحزب لا يمكن مقارنته بأي حال من الأحوال حيث معركة التزكيات تستعمل فيها كل الأسلحة وبشكل علني وصريح لا ككولسة خفية يستحي أصحابها لعلمهم برفض الغالبية لسلوكاتهم، وبالتالي فإنه يمكن تبرير ترك الحزب لآخر بأي شيء إلا القول بأن السبب بحث عن معقول أفضل”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى