مستشارة برلمانية: “كورونا” كشفت لنا أن المساجد أكثر من المستشفيات

أشارت ثريا الحرش، المستشارة البرلمانية عن مجموعة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين، “الناس رجعت تصلي كما كانت تفعل ذلك قديما، عشتُ في عائلة كلها تصلي، ولم يكن يوما هاجس ما نراه يوم الجمعة، و(كولشي غا اوقف باش تنبان قدام الناس تتصلي).

وأضافت في ندوة حضورية حول “أفق المغرب بعد أزمة كورونا” يوم أمس، “كان في عائلتي من يصلي ولا نعرفه، حتى يقول لنا لقد صليت”.

وتابعت ندوة المنتدى المغربي للإعلام والتنمية، ونادي الصحافة بالمغرب، والمركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان، “تركنا همّ الصلاة، وأصبحنا نرى أن الذهاب إلى المسجد هو ما يعطي صك ما، وليته كان صكا في الجانب الأخلاقي”.

وبنبرة منتقدة، نبهت أن جائحة “كورونا” جعلتنا “نقفُ على أن المساجد أكثر من المستشفيات، فلتعد قضية الدين وممارسته ما بين العبد وربه، وهذا ما يقوله القرآن، ومن غير القرآن لا نعرف شيء آخر”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى