مزور: المستثمرون في قطاع السيارات هم أكثر من يحترم قانون الشغل

دافع رياض مزور وزير الصناعة والتجارة، عن قطاع تصنيع السيارات في المغرب، رافضا الاتهامات الموجهة إليه بخصوص قفزه على القانون وعدم احترامه، إلى جانب تضييقه على العمل النقابي.

“مزور” قال معقبا على الاتحاد المغربي للشغل في مجلس المستشارين، “لا يوجد في المغرب قطاع يحترم الشغيلة أكثر من قطاع السيارات”، لافتا إلى أن ما أثير بهذا الخصوص بشأن مصنع بجهة الرباط، دفعه إلى زيارته شخصيا من أجل الوقوف على صحة الإتهامات الموجهة إليه، وتابع بالقول “غير مقبول أن لا يحترم المستثمرون في المغرب قانون الشغل”.

وبحسب إفادات المسؤول الحكومي، فثمة قطاعات تشغل يد عاملة في المغرب، لكنها لا تطبق قانون الشغل كما ينبغي، كما هو الشأن بالنسبة لقطاع السيارات.

وعلى عكس ما قدمه الوزير من معطيات، كشفت شهادات متطابقة لعمال يشتغلون في مصانع متخصصة في تركيب أجزاء السيارات على مستوى جهة الرباط القنيطرة، أنهم يشتغلون في ظروف لا تحفظ كرامتهم، دون التصريح بهم في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ودون الاستفادة من أيام العطل إلى جانب إجبارهم على العمل لساعات طويلة تبلغ في بعض الأحيان 10 ساعات.


الكاف يمنع ملعبا مغربيا من استقبال مباريات المنتخب المغربي -وثيقة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى