مزوار: الراضي عرف كيف يلائم المواقف مع التطورات والمناخ السياسي

قال الرئيس السابق لحزب التجمع الوطني للأحرار، صلاح الدين مزوار، إن عبد الواحد الراضي يعتبر ضمن النخب القليلة التي عايشت عددا من المراحل المتفرقة من تاريخ المغرب.

وزاد “مزوار” متحدثا للصحافة صباح الثلاثاء في جنازة الراحل بمقبرة الشهداء في الرباط، أن الرجل كان يدرك جيدا كيف يلائم المواقف مع التطورات التي شهدها المجتمع المغربي والمناخ السياسي، وتابع قائلا “كنا نعز الراحل وسيبقى في قلوبنا”.

واعتبر المتحدث أن شخصية من حجم الإتحادي عبد الواحد الراضي لا تنسى قياسا مع المسار الذي بصم عليه طيلة فترات من حياته السياسية، مسجلا أن كتاب “المغرب الذي عشته” سيبقى ذكرى جامعة لمحطات عاشها.

وحضر جنازة القيادي في حزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية التي وافته المنية أمس الاثنين، ولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد، كما شهدت حضورا مميزا لعدد من المسؤولين الحكوميين يتقدمهم عزيز أخنوش وناصر بوريطة ونزار بركة وعبد اللطيف وهبي، ووجوه سياسية أبرزها عبد الاله ابن كيران، امحند العنصر، محمد نبيل بنعبد الله، النعم ميارة، إدريس السنتيسي، محمد ساجد وآخرون.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى