مراسلة لوزير الداخلية تطالب بالتحقيق في أشباح جماعتي الرباط والبيضاء

توصلت وزارة الداخلية في شخص عبد الوافي لفتيت بمراسلة من طرف الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية، بخصوص فضيحة أشباح جماعة الرباط، التي كشفتها أسماء غلالو، عمدة العاصمة الإدارية، تدعوه لفتح تحقيق فيما صرحت به العمدة.

وطالب عزيز اسحاب الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وزير الداخلية بالتدخل العاجل والفوري لفتح تحقيق مسؤول وشفاف لإحقاق الحقوق فيما بات يعرف بالموظفين الأشباح بجماعتي الرباط والدار البيضاء، وإرجاع الأمور الى نصابها بهدف صون كرامة الموظف وسمعته، ورد للإدارة اعتبارها وهيبتها، وترتيب الجزاءات على كل مخالف لمبادئ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وحسب ما جاء في موقع حزب العدالة والتنمية، فقد أوضح أسحاب في مراسلة وجهها إلى وزير الداخلية، أن التصريحات التي تروج هذه الأيام حول ما بات يعرف بقضية الموظفين الأشباح بجماعتي الرباط والدار البيضاء، من شأنها أن تعصف بالمنجزات التي قامت بها المديرية العامة للجماعات الترابية لضمان الخدمات للمرتفقين وتحقيق التنمية التشاركية المنشودة، خاصة وأن المسؤولين بكلتا الجماعتين هم من خرجوا وصرحوا بهذه الأعداد الهائلة من الموظفين المحسوبين أشباحا.

ولفت المتحدث ذاته، إلى غياب ظروف اشتغال ملائمة للموظفين ـ كما وكيفا ـ في الجماعتين المذكورتين، بالإضافة إلى تسجيل ضعف تام في المراقبة والتحفيز ووضع الموظف الملائم في المنصب والمكان الملائم، ناهيك عن المحسوبية والزبونية في تدبير بعض المصالح بالجماعات الترابية عموما وبالجماعتين المذكورتين خاصة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى