محمد أوزين يعترف بـ”التخلف الرقمي” لحزبه

قال محمد أوزين، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، إن حزبه لا يزال يعيش نوعا من “التخلف” الرقمي بالرغم من الأشواط التي قطعها في مجالات أخرى.

وسجل “أوزين” في حوار مع القناة الأولى، أن تغيير جلد حزب الحركة الشعبية وانتخابه لقيادته في المرحلة المقبلة من المؤتمر الوطني الأخير، سيوازيه عمل جاد من أجل تطوير الخدمات الرقمية.

واعتبر ذات المتحدث نفسه، مدينا للصحافة الورقية أكثر من الصحافة الرقمية، وزاد بالقول “أنا تقليدي نوعا ما، صحيح أنني أطلع على المواقع الالكترونية لكن أهمية الصحافة الورقية لا تزال قائمة على الأقل في وقتنا الراهن”.

وكشف الأمين العام للسنبلة أنه عقد اجتماعا بعيد انتخابه مع العاملين في الجريدة الناطقة باسم الحزب، لافتا إلى أنه وقف على وضع غير سار ورسم خارطة طريق من شأنها تصحيح الاختلالات المسجلة وبالتالي تقديم منتوج صحفي يليق بصورة الحزب.

وكان محمد أوزين قد وصف شهر نونبر المنصرم، انتخابه على رأس الحركة الشعبية بأنه صفحة جديدة تفتح في تاريخ الحزب، وقال إن المرحلة المقبلة ستكون مبنية على الإشتغال المشترك دون إقصاء إي طرف أو تهميشه.


الإصابة تنهي موسم هداف الرجاء السابق





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى