محامون وأساتذة يناقشون واقع السياسة الجنائية في المغرب -فيديو

احتضنت الرباط بعد زوال اليوم الجمعة، ندوة وطنية بعنوان “السياسة الجنائية بالمغرب واقع وآفاق”، نظمها نادي قضاة المغرب ونقابة المحامين.

وشارك في الندوة كل من الوزير السابق للعدل مصطفى الرميد، عبد اللطيف الشنتوف عن المجلس الأعلى للسطلة القضائية، عبد الرحيم الجامعي الرئيس السابق لجمعية هيئات المحامين، إلى جانب الأستاذين بجامعة محمد الخامس علال فالي ومحمد الادريسي العلمي المشيشي.

خالد المروني رئيس نقابة المحامين بالمغرب، قال في تصريح لـ”سيت أنفو”، إن اللقاء يندرج في إطار الاهتمام بالقضايا المرتبطة بحقل العدالة بشكل عام في المغرب والسياسة الجنائية بشكل خاص.

وزاد المروني في تصريح لوسائل الإعلام، أن موضوع الندوة يعتبر فرصة من أجل تقييم لواقع السياسة الجنائية بالمغرب، في ارتباطها بالقانون الجنائي والمسطرة الجنائية.

وزاد المتحدث بالقول أن “الندوة تتيح الوقوف على أهم الإكراهات التي تعيق العدالة الجنائية في المغرب، والتي يرتيط جزء كبير منها بالإعمال المفرط والمبالغ فيه للاعتقال الاحتياطي رغم أنه تدبير استثنائي بالنظر لأن المشرع المغربي لا زال يعتمد النظرية التقليدية المبنية على الزجر والعقاب مقابل عدم إيلاء الأهمية اللازمة لباقي التدابير المتعلقة بالعقوبات البديلة أو ما يتعلق بباقي البدائل التي جرى اعتمادها في السياسات الجنائية المعاصرة”، بحسب تعبيره.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى