“مجلس بوعياش” قلق من استفحال نشر الأخبار الكاذبة

عبر المجلس الوطني لحقوق الانسان عن قلقه من أن تتحول الأزمات المتعاقبة وهيمنة مناخ اللايقين، إلى أرضية خصبة لاستفحال التضليل عبر نشر الأخبار الكاذبة التي تحظى بمتابعة كبيرة.

ولفت المجلس في تقريره السنوي برسم سنة 2022، الذي أصدره يوم الأربعاء الماضي وقدمه أمام وسائل الاعلام في مقره بالعاصمة الرباط، إلى أن الأمر من شأنه أن يؤدي إلى إبطال مجموعة من الحقائق الواقعية.

واعتبر المجلس أن الأخبار الزائفة والمضللة، تشكل آفة خطيرة وتحديا كبيرا غير مسبوق أمام الحق في حرية الرأي والتعبير وتداول المعلومات، معتبرا أنها إحدى أكبر الظواهر التي تعيق ترسيخ قيم الشفافية والثقة في المجتمع الديمقراطي.

وسجل تقرير “مجلس بوعياش”، أن هذه الظاهرة تفاقمت مع تسارع التطور التكنولوجي، وانتشار منصات التواصل الاجتماعي التي باتت مرتعا لها بدوافع سياسية أو أيديولوجية أو تجارية على نطاق واسع وبسرعة لا مثيل لها.

ودعا المجلس إلى تضافر الجهود من أجل تحسين الولوج إلى المعلومات الصحيحة وبالتالي مكافحة الشائعات، كما شدد على ضرورة تحلي المؤسسات العمومية بشفافية أكثر، وتقديم المزيد من المعطيات بما يتماشى مع القوانين والسياسات المتعلقة بالحق في الحصول على المعلومات، وقال إن الأخيرة مطالبة أن تكون مصادر رسمية لضمان المصداقية.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى