“مجلس العدوي” ينبه إلى التأخر الذي تعرفه عملية إعداد وثائق التعمير

قالت زينب العدوي، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، إن المجلس سجل تأخرا ملحوظا في إعداد وثائق التعمير مقارنه مع الأهدف التي حددها القطاع الوزاري المكلف.

جاء ذلك في معرض تقديم “العدوي” للتقرير الذي أصدره المجلس برسم سنة 2021، في جلسة مشتركة بين مجلسي النواب والمستشارين بداية الأسبوع الجاري.

العدوي اعتبرت أمام البرلمانيين والمسؤولين الحكوميين الحاضرين، أن الوثائق المذكورة تفتقد إلى المرونة اللازمة، مما يحول دون قابليتها للتكيف مع الديناميات الجديدة والتعامل مع الاشكاليات والخصوصيات الترابية والتطورات المستجدة.

في السياق ذاته، سجلت رئيسة مجلس الحسابات أن الوكالات الحضرية تواجه العديد من المعيقات المرتبطة من جهة ببطء إجراءات إعداد وثائق التعمير وتعقيدها، وتعدد الفاعلين المتدخلين في العملية، ومن جهة أخرى بنقص مواردها المالية والبشرية لاسيما فيما يخص بعض الكفاءات المتخصصة، فضلا عن الاكراهات المتعلقة بحدود اختصاصها الترابي.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى