مؤتمر الاستقلال.. مخاض عسير يواجه انتخاب بركة واللجنة التنفيذية للحزب

يعيش انتخاب الأمين العام لحزب الاستقلال للفترة المقبلة مخاضا عسيرا، قد يسير بالعملية إلى ما بعد منتصف ليلة السبت الأحد.

ووفق المعطيات التي يتوفر عليها موقع “سيت أنفو”، فالخلافات بين طرفي النزاع داخل الحزب لا تزال تخيم على عملية إنهاء المؤتمر العام الثامن عشر بمدينة بوزنيقة، بانتخاب نزار بركة على رأس الميزان وانتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية الذين يختارهم الأخير.

ويبدو أن النقطة الأخيرة المتعلقة هي التي أفاضت الكأس، وفق مصادر الموقع، أمام حصول خلافات بشأن اقتراح أشخاص وإقصاء آخرين وما يترتب عن ذلك من شد الحبل بين تياري كل من “بركة” وحمدي ولد الرشيد.

وكان رئاسة المؤتمر المشكلة من كل من عبد الصمد قيوح، عبد الجبار الرشيدي وفؤاد القادري قد أعلنت منذ ساعات عن نهاية أشغال المؤتمر بعد تبني بيانه الختامي، داعية أعضاء المجلس الوطني الجدد إلى التأهب لانتخاب الأمين العام.

وبالرغم من كل التطمينات التي يقدمها قادة حزب الاستقلال لوسائل الاعلام بخصوص التفاهمات الحاصلة والجو الايجابي الديمقراطي الذي خيم على محطتهم التنظيمية هاته، إلا أن الأخبار القادمة من داخل “مطبخ الميزان” لا تزال مغلفة بكثير من التوجس وتباعد الرؤى.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى