لقجع للمعارضة: “البرامج الاجتماعية السابقة تتسم بالتّشتت ولا مجال للمزايدة السياسوية”

رد فوزي لقجع، الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، على اتهامات المعارضة في شخص عبد الله بوانو، رئيس المجموعة النيابة لحزب العدالة والتنمية بالغرفة الأولى، الحكومة إلى التوجه نحو الإجهاز على عدد من البرامج الاجتماعية، بينها “تيسير” ودعم الأرامل.

“لقجع” قال اليوم الخميس في ندوة تلت المجلس الحكومي، إن عددا من البرامج ذات الصبغة الإجتماعية رأت النور طيلة السنوات الأخيرة، لكنها تتسم بالتشتت وتطبعها عدم الفعالية وعدم الإستجابة الحقيقية للطلبات الأساسية للمغاربة.

وزاد المتحدث ذاته، أن تعميم التغطية الصحية لا تعني بالأساس التراجع عن برامج اجتماعية سابقة، وقال إنها عكس ذلك تسعى إلى وضع جميع المغاربة دون استثناء ودون فئوية في صف واحد.

وسجل الوزير أن ما تغير اليوم هو منهجية الإشتغال في التصورات الخاصة بالبرامج الإجتماعية، منتقدا هدر كثير من الزمن السياسي والإجتماعي في إخراج عدد من المراسيم، في إشارة منه إلى العشوائية التي طبعت حكومة العدالة والتنمية في هذا الموضوع.

ولفت فوزي لقجع، إلى أن جميع المغاربة سيستفيدون من جميع التعويضات، في نفس الوقت وبنفس القدر وبشروط موحدة، بمن فيهم فئة الأرامل التي تستفيد اليوم وكذا المستفيدين من مختلف البرامج الاجتماعية الأخرى على حد تعبيره.

ووصف المسؤول الحكومي مشروع التغطية الصحية بأنه ثورة اجتماعية حقيقية في المغرب لا تستحمل المزايدات السياسوية، وقال مخاطبا المعارضة بمجلس النواب “عن أي تراجع نتحدث وعن أي إعادة نظر نتحدث إذن”.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى