لفتيت يستعرض جهود الدولة لمحاصرة تبعات البرد القارس بـ”مناطق الزلزال”

كشف وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، أنه تم تخصيص أزيد من 160 ألف حصة غذائية و117 ألف من الأغطية من أجل دعم الأسر في المناطق المتضررة من الزلزال، والمعنية بالمخطط الوطني للتخفيف من آثار موجة البرد.

وأفاد الوزير عند استعراضه للاجراءات التي تم تفعيلها لمواجهة الاثار السلبية لموجة البرد في المناطق التي تعرضت للزلزال، أنه جرى توزيع خيام مجهزة ومقاولة للبرد لفائدة المتضررين الذي تعرضت منازلهم للهدم بشكل كلي أو جزئي.

كما تم بحسب المعطيات التي قدمها المسؤول الحكومي في جواب على سؤال كتابي لمجموعة العدالة والتنمية بمجلس النواب، توفير وسائل التدفئة والأفران المحسنة لفائدة الساكنة المعنية بخطر موجة البرد، وذلك بشراكة وتنسيق مع الوكالة الوطنية للمياه والغابات، مع حفظ حق ساكنة هذه المناطق في الاستفادة من حطب الملك الغابوي المجاور لها وفقا للمقتضيات المؤطرة لهذا المجال وفق تعبيره.

وبحسب “لفتيت”، فقد تتبعت الداخلية حالة التموين بمختلف الأسواق ونقاط البيع بالجماعات الترابية المشمولة بالمخطط الوطني من أجل ضمان وجود مخزون كاف من المواد الاستهلاكية الاساسية وغاز البوتان، كما تم أيضا تنظيم قوافل طبية لفائد الساكنة بالمناطقة الجبلية عبر برمجة 769 وحدة متنقلة، بالاضافة إلى تعبئة 730 فردا من الأطر الطبية وشبه الطبية والعمل على توفير 303 سيارة إسعاف تابعة لكل من وزارة الصحة والوقاية المدنية والجماعات الترابية وجمعيات الهلال الأحمر المغربي.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى