لشكر يقصف قادة النقابات الأكثر تمثيلية: “متقاعدون وبعيدون عن مشاكل العمال”

وجّه إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أمس الثلاثاء في الرباط، انتقادات إلى قادة النقابات الأكثر تمثيلية، التي أشركتها الحكومة في الحوار الاجتماعي.

وقال لشكر في لقاء عقده حزبه بمسرح محمد الخامس، “ماذا يعني أن النقابات التي تتحاور معها الحكومة يقودها متقاعدون وأشخاص لا صلة لهم بالعمل اليومي للطبقة الشغيلة”.

وزاد المتحدث أمام أعضاء حزبه أن “عدم إخراج قانون النقابات إلى حيز الوجود، أريد به نيل رضى قادة النقابات الذين أمسكوا بها بقبضة من حديد، ولم يتركوا المجال للطاقات الحقيقية من أجل الاشتغال” على حد تعبيره.

وربط الكاتب الأول لحزب الوردة، الضعف الحاصل في التنظيمات النقابية بما وقع إبان الأزمة التي شهدها قطاع التعليم قبل أشهر، والدور الذي لعبته التنسيقيات، وقال إن النقابات التي أقصيت من الحوار مع الحكومة، مدعوة إلى مزيد من التنسيق حتى تفرض نقسها محاورا حقيقيا.

في السياق ذاته، قال لشكر إن الحكومة “كانت تمارس التغول السياسي وانتقلت لتمارس التغول النقابي”، وزاد منتقدا ما قال إنه “النهج الاقصائي في التدبير وعدم احترامها للتعددية والديمقراطية ورفض الآراء المعارضة من طرف الحكومة”.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى