“لشكر” يعلق على انسحاب حزبه من التنسيق مع أحزاب المعارضة

وجه الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إدريس لشكر، انتقادات للقاء الذي نظمه حزب العدالة والتنمية بفاس الأسبوع الماضي، ودعا إليه طرفي المعارضة الآخرين التقدم والاشتراكية والحركة الشعبية.

لشكر اعتبر أثناء حديثه عن إلغاء التنسيق مع مكونات المعارضة، بأن استدعاء البيجدي لكل من محمد أوزين ومحمد نبيل بنعبد الله، فيه نوع من الانتقاص لمكانتيهما، مبررا ذلك بعدم حضور عبد الإله ابن كيران الأمين العام للعدالة والتنمية، إلى جانب اقتصار الفضاء المحتضن للقاء على لافتات وشعارات للمصباح وحده دون الآخرين.

واعتبر المتحدث في برنامج حواري على القناة الأولى العمومية، أن التنسيق مع مكونات المعارضة يمكن أن يتم على قضايا بعينها بعد دراستها، لكن التنسيق الشامل في كل الملفات والاشتغال بصوت واحد أمر غير ممكن وفق تعبيره.

وكان الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، قد ألغى التنسيق مع أحزاب المعارضة عند مناقشة مشروع قانون المالية قبل متم السنة الماضية، وجاء ذلك وفق مصادر بناء على دعوة من الكاتب الأول للحزب الذي رفض العمل إلى جانب حزب العدالة والتنمية لأسباب ترتبط أساسا بتصريحات سابقة لأمينه العام ابن كيران.


كأس العرب للأندية الأبطال.. 5 نجوم يغيبون عن الرجاء





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى