لشكر وبركة وبنعبد الله ينعون الراضي: من كبار رجالات الدولة وفراقه فاجعة لنا -فيديو

في جو مهيب تم ظهر اليوم الثلاثاء، تشييع جثمان الراحل الاتحادي عبد الواحد الراضي، بمقبرة الشهداء بالرباط، بحضور ولي العهد والأمير مولاي رشيد، وعدد من الوزراء والسياسيين والحقوقيين.

وبهذا الخصوص، قال إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، إن الفقيد كان وفيا لوطنه ولحزبه.

وأضاف لشكر في تصريح  لـ”سيت  أنفو”، أن عبد الواحد الراضي، كان رمزا  للإخلاص والوفاء، بحيث حرص في أشد اللحظات أن يكون  متماسكا، ومتزنا   وهادئا، مشدّدا على أن رحيله يشكل “فاجعة لهم”.

وأفاد لشكر، أن الفقيد كان رجل دولة بامتياز، بحيث لعب دورا كبيرا بتوطيد  العلاقات الخارجية مع المغرب.

في حين قال نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، إن عبد الواحد الراضي،  ساهم في بناء الكتلة الديمقراطية، والتي أعطت الكثير للإصلاحات الدستورية.

بدوره قال نبيل بنعبد الله، إن عبد الواحد الراضي، يعد من المناضلين الغيورين في الساحة السياسية، وقد كانت له إسهامات قوية منذ حصول المغرب على الاستقلال.

في حين قال صلاح الدين مزوار، إن الفقيد يعد هرما من أهرامات السياسة في  المغرب، وقد  تعلم منه الشيء الكثير في المسار السياسي.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى