لشكر: التحالفات الحزبية في المرحلة المقبلة ستكون أسهل من السابق

اعتبر إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، أن التحالفات الحزبية في المرحلة المقبلة  ستكون أسهل من السابق، وذلك بفضل تداعيات جائحة كوفيد-19.

وقال لشكر إن حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،  “يدعم أي تحالف له توجه اجتماعي ديمقراطي، سواء في دائرة اليسار أو الليبرالية التي تحترم المساواة والحقوق والحريات وتدافع عن المناصفة”، ملفتا أن “جميع الأحزاب باتت تردد خطابنا وشعاراتنا وتطرح برامجنا، وبالتالي لن يكون هناك خلاف حول البرامج الانتخابية، بل سيكون هناك إجماع حول الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية وغيرها من البرامج”.

وأبرز الكاتب الأول للحزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، في افتتاح الحملة الانتخابية لحزب الاتحاد الاشتراكي، في مقره بالعاصمة الرباط صباح الجمعة، أنه ” إذا تحققت هذه البرامج، بنا أو بدوننا، فإن ذلك هو مرادنا ومبتغانا. وبالتالي، فإننا سندعم  أي تحالف له توجه اجتماعي ديمقراطي”.

وكانت نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، رحبت بفكرة تحالف حزبها مع الاتحاد إذا كان هذا الأخير مستعدا “لبناء مشروع يساري بديل للأزمة المركبة التي يعيشها اليسار، وبثقة متبادلة وإخلاص للشعب وللوطن”، وذلك خلال مشاركتها إلى جانب إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في برنامج انتخابات 2021 الذي بتثه القناة الثانية مؤخرا.

من جانبه، شاطر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، منيب رأيها في “أن المغرب بحاجة لمشروع يساري هادف يعمل على التقليص من الفوارق الاجتماعية ويساهم في التوزيع العادل للثروة”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى