لجنة “بنموسى” تستعد لرفع تقريرها إلى الملك محمد السادس

تنهي لجنة إعداد النموذج التنموي الجديد أخر الترتيبات والتفاصيل في تقريرها، قبل رفعه إلى الملك محمد السادس.

مصدر من داخل اللجنة، أكد لـ”سيت أنفو”، أنه ليس هناك أي تأخير حاصل في عمل اللجنة، كاشفا في الوقت ذاته أن المرحلة الحالية، هي مرحلة إنهاء أخر التفاصيل، قبل رفعه إلى الملك محمد السادس.

وكانت لجنة إعداد النموذج التنموي الجديد، قد أعلنت في نونبر الماضي، أن مسلسل المشاورات الموسعة الذي أطلقته منذ شهر دجنبر 2019 قد شارف على الانتهاء، وأن رئيس اللجنة وأعضاءها قد دخلوا مرحلة إعداد التقرير التركيبي لرفعه إلى الأنظار السامية للملك محمد السادس، شهر يناير 2021.

واشتغلت اللجنة خلال الفترة الماضية، على عقد عدة جلسات استماع همت كلا من الأحزاب السياسية والفاعلين الاقتصاديين والنقابات ومختلف مكونات المجتمع المدني، بالإضافة إلى الإدارات العمومية والجامعات والهيئات الدولية المختصة، ذلك أن هذه اللقاءات مكنت من تلقي اقتراحات ومساهمات كافة الأطراف.

جدير بالذكر أن الملك محمد السادس، كان قد أعطى موافقته السامية، بتمديد عمل اللجنة لمدة ستة أشهر إضافية، بالنظر إلى الظرفية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد، حتى تتمكن اللجنة من تعميق أشغالها حول التبعات المترتبة عن وباء كوفيد-19، بالإضافة إلى الدروس التي يجب استخلاصها على المدين المتوسط والبعيد، في هذا الصدد، سواء على الصعيدين الوطني أو الدولي.

وسمح هذا التمديد للجنة، التي تأثرت منهجيتها التشاركية بفترة الحجر الصحي، باستعادة وتقوية مقاربتها القائمة على البناء المشترك للنموذج التنموي.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى