كورونا تخفض تمويل الدولة للحملات الانتخابية بين 2015 و2021 إلى 60 في المائة

شهدت مساهمة الدولة في تمويل الحملات الانتخابية لمجلس المستشارين سنة 2021، انخفاضا قدرت نسبته بـ 60 في المائة مقارنة مع اقتراع سنة 2015.

التقرير الذي أصدره المجلس الأعلى للحسابات، والمتعلق بفحص حسابات الحملات الانتخابية للهيئات السياسية والنقابية وللمترشحين برسم اقتراعات سنة 2021، أفاد أن الدعم المالي الذي تم منحه بمناسبة استحقاق 2 أكتوبر 2015 لانتخاب أعضاء مجلس المستشارين، بلغ ما يناهز 48,42 مليون درهم.

وخصصت الدولة وفق المعطيات التي تضمنها التقرير 28,42 مليون درهما لــ 10 أحزاب سياسية، بينما خصصت 20 مليون درهم لتسع منظمات نقابية.

ويعزى هذا الانخفاض بحسب “مجلس العدوي”، لتنظيم استحقاقات انتخاب أعضاء مجلسي البرلمان ومجالس الجماعات الترابية خلال نفس الفترة من سنة 2021، إلى جانب تزامنها مع التدابير الوقائية من جائحة فيروس كورونا التي فرضت على الهيئات السياسية والنقابية تكثيف الاعتماد على تقنيات التواصل عن بعد لتنظيم الاجتماعات واللقاءات المتعلقة بحملاتها الانتخابية.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى