“كتلة تارودانت” تنتقد وهبي بسبب “كلام تحقيري” وجهه لمستشارة جماعية

شجبت “كتلة تارودانت تجمعنا” بـ”شدة ما شهدته القاعة من انفلاتات كلامية استفزازية تحقيرية بعد انتخاب رئيس الجماعة التي استهدفت مستشارتين جماعيتين، ونعتبر هذا الفعل غير لائق ولا مسؤول لا من رئيس منتخب أو بأية صفة”.
وأضاف بيان الهيئة المذكورة أصدرته بعد جلسة انتخاب رئيس الجماعة ونوابه وكاتب المجلس ونائبه، السبت الماضي، اطلع “سيت أنفو” بنُسخة منه، إن “حضورنا وترشيحنا وتصويتنا هو في إطار كتلة تارودانت تجمعنا التي تعتبر المخاطب باسمنا كفريق بالجماعة، هذه الكتلة التي نتعهد بأن تكون عند حسن ظن الساكنة تمثيلا ودفاعا وترافعا”.
وأوضحت أن “حصيلة الاغلبية المشكلة تعتبر انقلابا على إرادة الساكنة وتواطؤا مع الحزب الذي أساء تسيير المدينة في الولاية المنصرمة، وتكريسا للازمة والتردي الذي عرفته مختلف مصالح الجماعة بما فيها مصالح القرب مع الساكنة”.
وشدّد على أن “التصويت وتشكيلة مكتب المجلس تكشف عن طغيان التناور والحسابات الضيقة على حساب مصالح الساكنة وارادتها في التغيير وطي صفحة الماضي واقرار تنمية حقيقية، مما يجعل تارودانت من الاستثناءات الشادة على الصعيد الوطني”.
في نفس السياق، قالت حنان رحاب في تدوينة لها مطولة، نقتطف منها، “واش حتا انت باغيا تصوتي افضمة؟، هذه العبارة قالها وهبي في حق أستاذة متقاعدة ممن ربت ودرست أجيالا، وفاعلة جمعوية وحقوقية لسنوات طويلة، يكفي سؤال اي رودانية أو روداني عن الأستاذة فضمة ازوران”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى