قيادي من “البيجيدي” ينتقد تبريرات الخطباء لارتفاع الأسعار

انتقد محمد يتيم القيادي في صفوف حزب العدالة والتنمية، التبريرات التي يقدمها بعض الخطباء، بكونه قدر من أقدار الله.

وقال يتيم في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بالفايسبوك، إن الخطباء  يتحدثون وكأنه يتعين الاستسلام لهذا الغلاء الفاحش، والرضا به.

وتابع يتيم أنه هؤلاء الخطباء يستشهدون ببعض الأحاديث النبوية من قبيل حديث  أنس بن مالك رضي الله عنه مرفوعاً الذي ورد فيه: ” قال الناسُ: يارسولَ الله، غَلَا السِّعْرُ فسَعِّرْ لنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنَّ اللهَ هو المُسَعِّر القابضُ الباسطُ الرازقُ، وإني لأرجو أن ألقى اللهَ وليس أحدٌ منكم يُطالِبُني بمظلمةٍ في دمٍ ولا  مالٍ».

وقال يتيم إن النبي صلى الله عليه وسلم رفض أن يتدخل في دينامية السوق المحكومة بقانون العرض والطلب وما قد يكون في التسعير من ظلم للتجار الذين قد تختلف جودة السلعة التي يعرضون والجهد الذي يبذلون في اقتنائها  وفي عرضها  مما قد يجعل التسعير مضرا ببعض التجار ومانعا من مكافأتهم عن الجهد المبذول.

وأضاف يتيم إذا كان ارتفاع الأسعار نتيجة تواطؤ بين الباعة والتجار ونحوهم على رفع أسعار ما لديهم أثرة منهم، فإن الغلاء حينئذ يكون أكل مال الناس بالباطل، وإن لم يحصل تواطؤ منهم وإنما ارتفع السعر بسبب كثرة الطلب وقلة العرض، دون احتيال، فليس لولي الأمر أن يحد السعر، بل يترك الرعية يرزق الله بعضهم من بعض.

وفي المقابل فإن الغلاء حين يكون ناتجا عن جشع أو احتكار وانتهاز فرصة النذرة او نتيجة التحكم في ولوج السلع للسوق؛  فإنه يجوز حينها لولي الأمر أن يسعر  إذ لا يجوز للتجار أن يرفعوا السعر زيادة عن المعتاد.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى