قضية مضيان والمنصوري.. ياسمين بادو تدخل على الخط -صور

أعلنت ياسمين بادو وزير الصحة السابقة، وعضوة سابقة بحزب الاستقلال، عن تضامنها اللامشروط مع رفيعة المنصوري، إثر تعرضها حسب قولها “للسب والشتم” من طرف نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب.

وقالت ياسمين في تغريدة لها على صفحتها الرسمية بالأنستغرام، إنها حزينة لما يقع داخل حزب عريق مثل حزب الاستقلال، داعية إلى تجميد عضويته.

وأوضحت المتحدثة نفسها، أنها لا تفهم صمت قيادة الحزب عن هذا الموضوع، في الوقت الذي كان عليها أن تجتمع لاتخاذ القرارات اللازمة والمناسبة، ولعل أول قرار هو التعجيل بتجميد عضوية رئيس الفريق البرلماني، مع استحضار قرينة البراءة.

وأضافت ياسمين بادو، أنه كان من الأجدر تجميد عضوية مضيان، انصافا للمرأة في انتظار أن يقول القضاء كلمته الأخيرة في هذه النازلة غير المسبوقة.

وللإشارة يواجه نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، اتهامات ثقيلة من طرف نائبة رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، رفيعة المنصوري، إذ وضعت شكاية ضده أمام المحكمة الابتدائية بطنجة.

ووفق المعطيات المتوفرة فإن المنصوري تتهم مضيان بـ”السب والقذف والتهديد والابتزاز”، وعدد من الاتهامات الأخرى، مثل “المس بالحياة الخاصة للأشخاص واستغلال النفوذ والتشهير والتهديد بإفشاء أمور شائنة”.

ويجري تداول تسجيل صوتي منسوب لمضيان يتحدث فيه عن مجموعة من الأمور والتهم المتضمنة في الشكاية، فيما يتوقع أن تكون المنصوري استندت إليه لجره إلى القضاء.


مفاجأة في لائحة المنتخب المغربي لمباراتي زامبيا والكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى