في لقاء بالرباط.. بايتاس يرصد اختلالات العلاقة بين المجتمع المدني والمؤسسات

قال مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، إن جهودا كثيرة تم بذلها في مجال الديمقراطية التشاركية من قبل جميع الفاعلين المعنيين بمن فيهم المجتمع المدني، لكنه سجل حصول بطء في الإقبال على إعمال آلياتها من قبل المواطنات والمواطنين والجمعيات سواء المتعلقة بالعرائض المقدمة إلى السلطات العمومية وطنيا، أو تلك المقدمة إلى مجالس الجماعات الترابية.

ودعا “بايتاس” اليوم الثلاثاء في ندوة نظمتها وزارته في إطار تنزيل برنامج “تأهيل ومواكبة جمعيات المجتمع المدني في مجال الديمقراطية التشاركية” أمام الحاضرين، إلى تضافر مساعي مختلف الفاعلين من أجل النهوض بالمشاركة المواطنة والعمل على تعزيز ثقة المواطنات والمواطنين والمجتمع المدني بمؤسسات الدولة والتجاوب الإيجابي مع مقترحاتهم ومطالبهم، طالما كانت غايتها تحقيق المصلحة العامة.

وذكر المسؤول الحكومي أن الوزارة عملت على إعداد استراتيجية جديدة في مجال المجتمع المدني للفترة الممتدة ما بين 2022 و 2026، أطلق عليها اسم “نسيج” وهي الاستراتيجية التي تم إعدادها وفق ذات المتحدث، بمنهجية تشاركية مع جميع الفاعلين المعنيين بمن فيهم المجتمع المدني، لافتا إلى أن وزارته تباشر حاليا تنزيلها على مستوى جهات المملكة.


إشكال يهدد حكيم زياش أمام البرازيل





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى