في غياب ساجد.. الاتحاد الدستوري يكشف تاريخ انعقاد المؤتمر الوطني السادس للحزب

صادق المجلس الوطني لحزب الاتحاد الدستوري، خلال دورته العادية أمس السبت بالدار البيضاء، على تحديد تاريخ 1 و2 أكتوبر 2022، كأجل لانعقاد المؤتمر الوطني السادس  بمدينة الدارالبيضاء.

وبعد استماع أعضاء المجلس الوطني لحزب الاتحاد الدستوري لكلمة رئيس المجلس الوطني، وتقديم اعتذار الأمين العام عن الحضور لأسباب صحية،  سجل أعضاء المجلس الوطني بارتياح ما جاء فيهما من تكريس للدور الريادي والوازن للاتحاد الدستوري في الحياة السياسية الوطنية، بالرغم مما يحصل من تغيير في موقعه على الخريطة السياسية، مؤكدين على أن تغيير المواقع لا يؤثر على ثبات المواقف.

وجاء في البيان  الختامي الصادر عن اجتماع المجلس الوطني لحزب الاتحاد الدستوري، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أنه انطلاقاً من قناعة أعضاء المجلس الوطني بضرورة الحرص على الطابع النوعي والقانوني للاستحقاقات الحزبية، فإنهم يوكدون على أن تحديد تاريخ انعقاد المؤتمر الوطني العادي السادس، وانتخاب رئيس وأعضاء اللجنة التحضيرية الخاصة به ، يعتبر قراراً سديداً ومؤشراً موفقاً لاستكمال باقي الترتيبات الضرورية في اتجاه تنظيم مؤتمر وطني في مستوى تطلعات مناضلات ومناضلي الحزب، وتثبيت مكانته في الحقل السياسي المغربي، ودعماً بجانب مختلف القوى السياسية لمكانة المغرب على المستوى الجيوسياسي والاستراتيجي القاري والدولي، بريادة الملك ، وبعدها القوي على مستوى الدبلوماسي.

وصادق أعضاء المجلس الوطني،  انتخاب نور الدين بلحاج، رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني السادس، وانتخاب أعضاء المكتب السياسي كأعضاء في اللجنة التحضيرية مع إمكانية توسيعها على جميع المكونات.

وأشار البيان إلى أن اللجنة التحضيرية ستقوم  بتحديد جدول أعمال المؤتمر الوطني السادس حسب الشروط والقوانين المعمول بها في النظام الأساسي والنظام الداخلي للحزب، أو حسب التعديلات التي سيتم المصادقة عليها.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى