فيدرالية اليسار تنبه إلى “تدهور” القدرة الشرائية للمغاربة وتنتقد “صمت” الحكومة

اعتبر المكتب السياسي لفيديرالية اليسار الديموقراطي، أن ما وصلت إليه القدرة المعيشية للمواطنين من تدهور فاق كل الحدود، مما يخلق غضبا وسخطا شعبيا متزايدا من جراء استمرار موجة غلاء الأسعار، والبطالة والفقر والتهميش الذي يتزايد سنة بعد أخرى.

وانتقد المكتب السياسي في بلاغ صدر عقب اجتماع له، ما وصفه بسياسة الأذان الصماء للحكومة التي تنتهجها اتجاه الحقوق الأساسية للمغاربة مثل العيش الكريم؛ والشغل؛ والصحة.

وأكد الحزب على ضرورة التحرك الفوري للحكومة لسن تدابير حمائية للقدرة الشرائية للمواطنين، ووضع خطط وبرامج مستعجلة للحد من التفاوتات الصارخة الطبقية والمجالية.

يشار إلى أن الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، أكد في الندوة الصحفية المنعقدة اليوم الخميس عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة، أكد على أن الحكومة تتابع الوضع وأن الأسعار ستبدأ في الانخفاض مجددا.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى