فضيحة أشباح الرباط توقف تعويضات الأعمال الشاقة والموظفون يحتجون

لازالت تداعيات أشباح الرباط مستمرة، حيث أعلن المكتب الإقليمي لموظفي وموظفات جماعة الرباط للمنظمة الديمقراطية للجماعات الترابية بتنظيم وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 28 يونيو 2022 على الساعة الحادية عشرة صباحا أمام مقر مجلس جماعة الرباط، وذلك احتجاجا على التماطل الذي يعرفه ملف صرف تعويضات الموظفين المعنيين بالأشغال الشاقة والملوثة برسم سنة 2022 والمعرف اختصارا بـ (TPS).
واعتبر المكتب أن إيقاف هذه التعويضات جاء جراء المزايدات وسياسة شدّ الحبل وتبرير ما لا يمكن تبريره، وآخرها رسالة رئيسة مجلس جماعة الرباط عدد 22/19 بتاريخ 22 يونيو 2022 الموجهة إلى رؤساء المقاطعات بخصوص صرف هذه التعويضات، والتي تعيد وضع شروط وتدابير مخالفة لمرسوم رقم 2.86.349 وقرار وزير الداخلية 07.1732 من شأنها عرقلة عملية صرف هذه المستحقات المجمدة لسنتين (2020 و2021).
وأضاف البلاغ، أن تجاهل مطلب النقابة بإيجاد حل نهائي لمعالجة وضعية استفادة الموظفين والموظفات من التعويض عن الأشغال الشاقة والملوثة باستخلاصها شهريا ضمن أجرتهم الشهرية، وذلك أسوة بباقي الجماعات على امتداد التراب الوطني، وتجاوز المقاربة الإحسانية في صرف هاته المستحقات، والتي تجعل الموظفين في انتظارية قاتلة إلى حدود مناسبة عيد الأضحى وتسليمهم 5 أشهر فقط من التعويض، ضدا على حقوقهم ومكتسباتهم، وما لهذا الإجراء من انعكاس سلبي على أجرتهم ودخلهم الشهري.
ودعا المكتب النقابي الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للجماعات الترابية العضو في المنظمة الديمقراطية للشغل Odt بالرباط،  كافة موظفي وموظفات جماعة الرباط للمشاركة المكثفة في الوقفة الاحتجاجية ليوم الثلاثاء 28 يونيو 2022 على الساعة الحادية عشرة صباحا أمام مقر مجلس جماعة الرباط.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى