فريق بالمستشارين يدعو للنظر في أوضاع تجار وضعهم الزلزال على حافة الإفلاس

قال المستشار البرلماني عن الفريق التجمعي كمال بن خالد، إن التجار تضرروا بشكل كبير جراء الزلزال الذي ضرب المملكة ليلة الجمعة 8 شتنبر الماضي، دون أن يشملهم أي برنامج.

ولفت المتحدث اليوم الثلاثاء في الجلسة العمومية الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، إلى أن عددا من التجار فقدوا محلاتهم ومعها سلعهم، كما ضاعت لهم دفاتر ديون الزبناء بين ركام الزلزال.

وسجل بن خالد متحدثا في تعقيب على وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي، أن “مول الحانوت” في المناطق الجلبية والنائية، يعتبر بمثابة الأب الثاني لمجموعة من الأسر التي يهاجر أربابها للعمل في مدن بعيدة، ولا يزورون عائلاتهم إلا مرة أو مرتين في السنة.

ولفت المستشار الذي يشغل أيضا رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لمراكش أسفي، إلى أن تجار المنطقة يستفسرونه باستمرار عن أوضاعهم وعن جهود الوزارة الوصية بهذا الخصوص، لكنه لا يجد جوابا مقنعا يرد به عليهم على حد تعبيره.

ونبه ذات المتحدث وزير الصناعة والتجارة رياض مزور الحاضر في جلسة اليوم الثلاثاء، إلى الوضع الذي وصفه بالمأساوي الذي يعيشه التجار الذين تضرروا من تبعات الزلزال الذي ضرب عددا من أقاليم المملكة.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى