فريق الإستقلال بجهة طنجة يجمد عضوية مضيان

أعلن الفريق الاستقلالي بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، عن تجميد عضوية نورالدين مضيان بالفريق إلى حين البث النهائي في ملفه المعروض على أنظار القضاء، في خلافه مع زميلته بنفس الفريق رفيعة المنصوري.

وطالب الفريق الاستقلالي بجهة طنجة في رسالة وجهها إلى الأمين العام للحزب، نزار بركة، بتجميد عضوية نور الدين مضيان من كل دواليب الحزب احتياطيا، وإحالة ملفه على لجنة التحكيم والتأديب في انتظار حكم المحكمة.

وأوضح الفريق أنه عقد لقاء طارئا خصص للتداول في ما “تعرضت له رفيعة المنصوري، عضو الفريق من “اعتداء غير أخلاقي ومخالف للقانون، حسب ما توفر لديه من معطيات وقرائن ولم تظهر إلى حد الساعة معطيات أخرى وحجج تطعن في صحتها، وبنفس قوتها”.

واستغرب المصدر ذاته، “ما تعرضت له رفيعة المنصوري من ممارسات شاذة وغير أخلاقية من طرف عضو الفريق نور الدين مضيان، مست الشرف والعرض وتجاوزته للابتزاز والتشهير والتهديد”.

وأبدى الفريق الاستقلالي بمجلس جهة طنجة “تضامنه المطلق واللامشروط مع رفيعة المنصوري في ما تعرضت له”، معربا عن “استهجانه لهذه الأفعال المشينة”.

واعتبرت الرسالة أن “هذا الاعتداء الجبان الذي يأتي والمرأة المغربية تحتفي بعيدها الأممي، وهي التي حظيت دوما بمكانة ريادية في تاريخ حزب الاستقلال، حيث نجدها ضمن الموقعين على وثيقة المطالبة بالاستقلال، وأول من دخلت قبة البرلمان باسمه، كما كان الحزب دوما مدافعا أمينا على حقوقها، وعلى تحصين الأسرة المغربية وتمكينها من لعب دورها المجتمعي كحاضنة لنقل القيم والتشبث بثوابت الأمة ومقدساتها، ليؤكد أن الفاعل ضرب في الصميم القيم الأخلاقية والسياسية التي ناضل الحزب من أجلها لعقود”.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلة بمجلس النواب، سبق وأن نفى في تصريحات التهم الموجهة إليه من طرف زميلته عن نفس الحزب، رفيعة المنصوري.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى