غياث: الثقة الشعبية التي أفرزتها انتخابات 8 شتنبر بمثابة رد سياسي على كل المشككين

نوهت فرق الأغلبية بمجلس النواب، صباح اليوم السبت، خلال مناقشة مشروع قانون المالية للسنة المقبلة، بعمل الحكومة التي يقودها عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار.

وعبر محمد غيات، رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار، عن دعم فريقه، لهذه التجربة الحكومية.

وأكد رئيس فريق الأحرار، أن الثقة الشعبية التي أفرزتها انتخابات 8 شتنبر هي بمثابة رد سياسي على كل المشككين في سلامة العملية الانتخابية.

واعتبر غيات أن “البرنامج الحكومي طموح وعقلاني ونابع من استشارة عمومية واسعة واستماع متأن لمطالب الشعب المغربي، قائلا “لا بد أن نتسلح بلغة الحقيقة والواقع كما هو موجود، لا كما هو متخيل في مخيلة البعض”.

ولم يفوت غيات، التنويه بالمشاريع التي قدمتها الحكومة الحالية، ولا سيما مشروع تعميم الحماية الاجتماعية لفائدة 22 مليون مغربي، معتبرا أن هذا الأمر ليس بالهين، بل يعد ثورة اجتماعية حقيقية.

في حين قال أحمد التويزي، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة، إن “الحكومة تعي بشكل جيد مسؤوليتها على وضع الأولويات والمشاريع خلال ولايتها وتعبئة الوسائل الضرورية”.

واعتبر الويزي، أن مشروع قانون المالية لسنة 2022 يأتي في اطار مخلفات الأزمة الوبائية لكوفيد 19 التي تطرح ضرورة انعاش الاقتصاد الوطني ورصد كل الإمكانيات والجهود لإخراج البلاد من التبعات الاقتصادية لهذا الوباء، والمضي بها إلى الأمام.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى