عمور: 75 في المائة من طلبات برنامج “فرصة” مصدرها القرى والمدن الصغيرة -فيديو

كشفت فاطمة الزهراء عمور، وزيرة للسياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، أن برنامج فرصة، الذي يعد من المشاريع الكبرى للحكومة، حقق نتائج جد إيجابية، بل أكثر مما كان متوقعا.

وقالت الوزيرة خلال حلولها ضيفة على « L’invité des ECO» الذي تنظمه المجموعة الإعلامية “أوريزون بريس”، إنها تفاجأت من الوقع الذي أحدثه هذا البرنامج الموجه لخلق فرص الشغل، خاصة في أوساط الشباب المغربي. مضيفة ”لقد وصلنا، اليوم، إلى حوالي 160 ألف طلب، أكثر من 45 ألف مشروع هي الآن في طور الحضانة، بينما كان الهدف حين انطلق البرنامج هو 10 آلاف مشروع مخصصة لسنة 2022”.

وفي الوقت الذي يقدم فيه ”برنامج فرصة” دعما ماليا قد يصل إلى 100 ألف درهم، مع المواكبة، قالت عمور إن الطلب مهم ويفوق العرض. ولم تستبعد الوزيرة إمكانية منح تمويلات أو دعم إضافي.

وحسب الوزيرة، فقد اتضح أن حاملي المشاريع لا يطلبون مبلغ التمويل المقدم كاملا، وهو ما يتيح إمكانية تمويل مشاريع أخرى. فيما أشارت أن هناك عنصرا آخر مهما، يكمن في الولوج إلى البرنامج من لدن شريحة واسعة ممن يمكنهم المشاركة في البرنامج عبر المنصة الرقمية Forsa.ma.

وأضافت ”لقد كرس هذا البرنامج الفرصة للشباب المغربي للولوج إلى التمويل، والوصول إلى المناطق النائية”. وحسبها، فإن ”حوالي 25 في المائة من الطلبات كانت من المدن الكبرى فيما 75 في المائة المتبقية أتت من مختلف المدن الصغرى والمناطق القروية”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى