عمدة الرباط: الموقف العدائي لرئيس تونس دعم للانفصال وانقلاب على الأعراف الديبلوماسية

استغربت أسماء غلالو عمدة العاصمة الرباط وعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، إقدام الرئيس التونسي قيس سعيد على قرار غريب اتجاه المملكة المغربية، ومخالف لموقف اليابان نفسها الراعية للمؤتمر، وذلك باستقباله لرئيس المنظمة الانفصالية (البوليزاريو) بنفسه، مع البروتوكول الدبلوماسي المخصص لرؤساء الدول، وذلك على هامش انعقاد منتدى التعاون الياباني الإفريقي (تيكاد 8) بتونس.

وأشارت عضو المكتب السياسي لحزب الحمامة إلى أن الموقف العدائي للرئيس التونسي هو بمثابة دعم للانفصال وانقلاب على الأعراف الديبلوماسية، كما أن عدالة وقوة الموقف المغربي في قضيتنا الوطنية الأولى المستند على حقائق التاريخ ودعم المجتمع الدولي، لن يؤثر فيه مثل هاته الانزلاقات، والتي تمس بالعلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.

وأضافت غلالو، بأن الشعب التونسي الشقيق، لن ينس الموقف الشجاع للملك محمد السادس، بعد الهجمات الارهابية التي تعرضت لها خلال سنة 2014، حيث حرص الملك على زيارة تونس والاستقرار بها لمدة 10 أيام، موجها رسالة قوية ومباشرة مفادها أن المغرب يدعم تونس في أزمتها وأنها بلد آمن ومستقر.

وأكدت عمدة الرباط أن المغرب سيبقى بلدا قويا، رغم كيد الكائدين، وأن هذا التشويش لن يؤثر في المسلسل التنموي تحت القيادة الحكيمة لعاهل البلاد.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى