عصيد: قيام دولة فلسطينية السبيل الوحيد لإيقاف مسلسل العنف

قال أحمد الناشط والباحث الأمازيغي أحمد عصيد، “ما يحدث بين الفلسطينيين والإسرائيليين كفيل بدفع العالم إلى الضغط المتواصل من أجل تسريع “حل الدولتين” الذي يعتبر سقف الشرعية الدولية”.

وأضاف عصيد في تدوينة له، “في ظل استحالة غير هذا الحل يبدو أن قيام دولة فلسطينية مستقلة هو السبيل الوحيد لإيقاف مسلسل العنف الذي لا يتوقف إلا ليعود سيرته الأولى، فما دام هناك احتلال فسيبقى العنف سيد الموقف، وهو  ما عرفته جميع شعوب الأرض التي ذاقت مرارة الاستعمار والغزو والوصاية الأجنبية”.

وتابع: “لعل جميع الأطراف المشاركة في تدبير هذا الموضوع تتحمل مسؤولية جسيمة عن التراخي في الضغط المطلوب على أطراف الصراع لقبول تفعيل ما تم التوقيع عليه دوليا بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، وهو أمر كفيل بإيقاف عوامل السياسة الداخلية الإسرائيلية المحركة للصراع والتصعيد العنيف، كما من شأنه وضع حدّ لمغامرات “حماس” العسكرية التي في ظل موازين القوى بالمنطقة لا تؤدي إلا إلى كارثة إنسانية في قطاع غزة”.

وشدد أن ” القضية الفلسطينية تحتاج إلى تكتل دولي قوي وواسع يستطيع الموازنة مع القوة الأمريكية وحلفائها، بعد أن تبين بأن منطق التوازنات الإقليمي هو في صالح إسرائيل، ما دامت الدول المحيطة بها قد فشلت جميعها في تحرير شعوبها وبناء أنظمة ديمقراطية مستقرة، فكيف بتحرير فلسطين”.


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى