عصيد: “البيجيدي” لا تهمه فلسطين بل الانتخابات

قال أحمد عصيد، الناشط الحقوقي، إن “ما يهم الإخوان المغاربة اليوم ليس لا فلسطين ولا اسماعيل هنية، بل هي الانتخابات القادمة، وهم يخشون كثيرا من بقائهم على الوضع الحالي في فترة الانتخابات”.

وأضاف عصيد في تدوينة له، الجمعة الماضية،  إن “ما نشهده بقدوم رئيس مكتب “حماس” إلى المغرب لا يعدو أن يكون استغلالا فاحشا لقضية إنسانية، قضية الشعب الفلسطيني، وهو استغلال فاحش وغير أخلاقي لأن الحزب الإخواني حتى إذا ما تحقق هدفه بالفوز في الانتخابات، فإن فوزه لن يُحرر فلسطين التي ستبقى تحت الاحتلال إلى أجل غير مسمى”.

وتابع: “من جهة أخرى لا نذكر أن المغاربة الذين صوتوا لصالح حزب المصباح قد فعلوا من أجل فلسطين، بل بسبب وعود قدمها الحزب تتعلق كلها بالسياسة الداخلية، وعلى رأسها محاربة الفساد والفقر والاستبداد وتوفير مناصب الشغل وتقليص الفوارق الطبقية وإنهاء الريع، وهي أمور زادت واستفحلت في ظل رئاسة الإخوان للحكومتين السابقتين، فهل يكفي استغلال القضية الفلسطينية لتحقيق النجاح الانتخابي بعد الفشل الحكومي؟”.

وأكد بأنه “سيكون مفيدا طرح موضوع الصحراء المغربية والوحدة الترابية لبلدنا مع السيد “هنية” بمناسبة زيارته الميمونة لبلدنا”.

وأوضح أن “الرعاية الخاصة التي يشمل بها التنظيم الإخواني الفلسطيني جبهة البوليساريو معروفة لدى الجميع، وقبل أن يتحدث “هنية” عن مشاعر المغاربة تجاه فلسطين، عليه أن يدرك أيضا بأن مشاعرهم تتأذى بسبب عدم التزام القيادة الفلسطينية الإخوانية للحياد في الصراع الدائر بين المغرب والجزائر بهذا الصدد”.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى