عزيز أخنوش: حافظنا على أسعار الكهرباء رغم ارتفاع تكاليف الإنتاج

قال رئيس الحكومة المغربية، عزيز أخنوش، إن حكومته عملت منذ توليها المسؤولية على دعم ومساندة المقاولة الوطنية للاستمرار في ظل السياق الاقتصادي العالمي الصعب الذي تلا جائحة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية وتداعيات الجفاف، مما أثر على دينامية الاقتصادي الوطني.

وأوضح رئيس الحكومة، في كلمة ألقاها خلال أشغال المناظرة الوطنية لمناخ الأعمال، اليوم الأربعاء بالرباط، أن الحكومة حرصت على دعم المقاولة الوطنية من خلال تسديد مؤخرات الضريبة على القيمة المضافة المستحقة لفائدة المقاولات، والتي بلغ غلافها المالي الإجمالي 19.5 مليار درهم، وذلك في إطار دعم خزينة المقاولات المتضررة خاصة منها الصغرى والمتوسطة.

وأضاف المسؤول الحكومي، أن الحكومة اتخذت أيضا مجموعة من الإجراءات بغية التخفيف من تأثير ارتفاع الأسعار ونقص المواد الخام المتوردة على متعهدي الصفقات الصفقات العمومية.

وأكد أخنوش، على أن الحكومة فتحت بشراكة مع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، الحق في الإنتاج الذاتي للكهرباء وبيع الفائض لمسيري الشبكات الكهربائية، كما عملت على تسريع تزود الصناعيين بالكهرباء انطلاقا من مصادر الطاقة المتجددة للجهد العالي والجهد العالي جدا والجهد المتوسط.

وشدد رئيس الحكومة، على أنه ورغم ارتفاع تكاليف الإنتاج الكهربائي، ارتأت حكومته الحفاظ على استقرار أسعار الكهرباء في الوقت الذي تم فيه تسجيل زيادات كبيرة جدا على الصعيد الدولي، مشيرا إلى أن هذه الأسعار ببعض الدول المجاورة في البحر المتوسط زادت بنسبة 91 في المائة، وبلغت 55 في المائة بدول أخرى


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى