عتيق السعيد: قرار الجزائر قطع علاقاتها مع المغرب يرتكز على مبررات زائفة 

غزلان برناوي  

أعرب المغرب عن أسفه لقرار الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة المغربية بعد ادعائات وزير خارجيتها إقدام المملكة المغربية على سلسلة من المواقف وتوجهات عدائية نحو بلاده، واعتبر المغرب هذا القرار غير مبرر كما وصف ذرائع الجزائر بـالسخيفة والواهية.

وفي هذا السياق قال عتيق السعيد، الباحث الأكاديمي والمحلل السياسي، في تصريح لـ”سيت أنفو”، ” إن القرار الأحادي الذي اتخذته السلطات الجزائرية بقطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، قرار غير مبرر وغير مبني على دوافع أو أسباب واقعية، حيث يرتكز على مبررات زائفة لا أساس لها”.

واعتبر عتيق السعيد، أن قرار الجزائر قطع علاقاته مع المغرب كان متوقعا إذ لم تتجاوب و مبادراته بأية دعوة أو بادرة.

وأضاف  المحل السياسي ذاته، أن نظام العسكر المتسرع دائما في قراراته ضيع عدداً هائلا من الفرص التي قدمتها المملكة المغربية للشعب الجزائري “.

وأكد أن ” المغرب منذ سنوات طويلة أصبح مشهودا له دوليا و قاريا و عربيا، مد يده للجزائر من أجل السلام والتعاون المشترك في خدمة شعوب البلدين، في حين أنها دائما ما تحور مساعيه بشكل غير مبرر”.

و اعتبر عتيق السعيد، أن النظام السياسي بالجارة يسعى إلى التصريف عن أزماته الداخلية بكل الطرق الخبيثة بالعداء ضد المغرب، في خطة قال ” أنها باتت مكشوفة أمام شعبه وأمام العالم هدفها الأساسي خلق النعرات المتكررة وتشتيت انتباه مواطنيه في المطالبة بالإصلاح الشامل و تحقيق احتياجاته الأساسية”.

‏من جهة أخرى قال عتيق السعيد” أن المغرب سيظل شريكا موثوقا ومخلصا للشعب الجزائري وسيواصل العمل بكل حكمة ومسؤولية، من أجل تطوير علاقات مغاربية سليمة وبناءة، حتى و إن فرض نظام العسكر اليوم على شعبه قرار قطع العلاقات مع المملكة المغربية”.

‏وأكد المتحدث ذاته على أن تاريخ المملكة المغربية مشهود له بقيادة الملك محمد السادس على مد يد العون للشعوب العربية ومساندتها في المحن والأزمات وعلى بناء جسور التضامن الإنساني المفتوح.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى