“طوطو” يتسبب في حرب كلامية بين الأغلبية والمعارضة في البرلمان

تسبب مغني الراب طه فحصي المعروف بـ”طوطو” في حرب كلامية بين الأغلبية ممثلة في وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد، والمعارضة الممثلة في المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية.

مجموعة “البيجيدي”، قالت في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب اليوم الإثنين، إن بعض المهرجانات التي تدعمها الوزارة تحولت إلى فضاءات مخصصة للترويج للمخدرات ومعاقرة الخمر وغيرها من الأساليب غير الأخلاقية.

وتابعت البرلمانية نعيمة الفتحاوي، أن منصات بعض هذه المهرجات تشهد تقديم عروض تتخللها إيحاءات جنسية صادمة، وممارسات ماجنة وكلام ساقط مخل بالحياء العام وفق تعبيرها.

واستنكر البيجيدي ما قال إنه عرض سلوكات مشينة في ندوات صحفية مخصصة لفنانين، في إشارة منه إلى “ندوة طوطو المثيرة للجدل” وقال إنها تكرس لـ “المسخ” وتمس مشاعر المغاربة، متسائلا عن دور الوزارة الوصية على القطاع فيما وقع.

الوزير محمد المهدي بنسعيد في رده قال إن وزارته هي وزارة ثقافات، مضيفا أن الأخيرة تشمل كل الأصناف الفنية بما في ذلك الراب، واعتبر أن “تمغربيت” لا تقصي أي مكون ثقافي وفني مغربي.

وقال المسؤول الحكومي “لا أعتقد أن دور وزارة الثقافة في سنة 2022 هي منع فنان من إلقاء عرضه” وزاد قائلا “في مقابل ذلك لا يمكننا قبول فعل غير أخلاقي أثير في فضاء عمومي لأننا في نهائة المطاف آباء ومسؤولون عن تربية الناشئة”.

ودعا “بنسعيد” إلى البحث عن الأسباب التي جعلت هؤلاء الفنانين يعبرون عن أوضاعهم بتلك الطريقة، وعزا ذلك إلى غياب سياسات حكومية موجهة للشباب في العشرية الأخيرة التي ترأسها حزب العدالة والتنمية”.


نجم البطولة الإحترافية ينجح في امتحان الأهلية لمزاولة المحاماة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى