طلبة الطب يرحبون بوساطة رئيس الحكومة لإنهاء الأزمة

قالت اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة إنها تلقت بروح إيجابية يوم أمس تصريح رئيس الحكومة الذي أعلن فيه على أن التكوين الطبي والصيدلي بالمغرب يعد من أولويات الدولة الاجتماعية، معتبرة ذلك تأسيسا للمعالم الكبرى لحل أزمة التكوين الطبي والصيدلي بالمغرب التي دامت لأزيد من 6 أشهر.

وكشفت اللجنة في بلاغ يتوفر “سيت أنفو” عليه، أن أعضائها رحبوا بالتجاوب الإيجابي للحكومة لحضور اجتماع أولي لمناقشة التأسيس لوساطة جادة بغية التوصل إلى حلول نهائية ترفع الضبابية السائدة منذ أزيد من سنتين، وتوضيح مختلف النقاط العالقة بملفنا المطلبي، لضمان الحفاظ على جودة التكوين الطبي والصيدلي لكفاءات مغرب الغد.

وثمنت اللجنة الوطنية “هذا التفاعل الحكومي الرامي إلى التدخل بفعالية للتوسط في ملفنا”، مشددة على أن “تأجيل امتحانات الدورة الصيفية سيمكننا من إتاحة فرصة التوصل إلى حل لهذه الأزمة”، كما أن مسألة العقوبات ستكون من الأولويات التي ستطرح على طاولة هذه الوساطة.

يأتي هذا تزامنا مع توجيه مستشارين برلمانيين ملتمسا إلى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، من أجل التدخل لإعادة الأوضاع في ملف طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان إلى سكتها الصحيحة، بعدما وصلت إلى مستوى غير مسبوق من الاحتقان.

واعتبر هؤلاء “أن هذا الاحتقان زادت حدته بسبب مجموعة من القرارات التأديبية التي تم اتخاذها، عوض فتح باب الحوار مع ممثلي الطلبة والإنصات لمشاكلهم وهواجسهم”.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى