صفحات التشهير والابتزاز على “السوشل ميديا” تثير الاستياء

انتقدت النائبة البرلمانية، عزيزة بوجريدة، حملات التشهير والابتزاز التي تنشرها بعض الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، وذلك ضمن سؤال كتابي وجهته إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد.

وقالت عضو الفريق الحركي بمجلس النواب، إن بعض المحتويات الرقمية المنشورة في مواقع التواصل الاجتماعي، أثارت الكثير من الجدل، لا سيما المحتويات التي تستهدف بعض الشخصيات العمومية بمعطيات مغلوطة وكاذبة، وعلى سبيل المثال لا الحصر، أحد المؤثرين الذي يبث محتوياته المسيئة من الديار الكندية وبإسم مستعار وصفحة فيسبوكية مستعارة أيضا تحت اسم (الفرشة)، علما أنه يعتبر موضوع العديد من الشكايات كما صدرت في حقه مذكرة بحث وطنية حسب بعض المصادر الاعلامية.

واعتبرت البرلمانية أن المثير في الأمر أن المعني بالأمر لم تطله يد العدالة، رغم أنه نشر محتوى آخر من داخل المغرب في تحد صارخ للسلطات العمومية، مشيرا إلى خطورة هذه المحتويات والتي تمس الحياة الشخصية والاعتبارية للعديد من المواطنين.

واعتبرت أن الأمر يتطلب من جهة تنظيما لطبيعة ومضمون هذه المحتويات داخل بلادنا، وفق القوانين الجاري بها العمل، ومن جهة أخرى اتخاذ التدابير الكفيلة بزجر المخالفات وتحريك المتابعات في حق كل المخالفين والمؤثرين الذين يستهدفون عن ظلم الأشخاص وكذا المتواطئين معهم الذين يزودونهم بمعلومات ومعطيات كاذبة من داخل أرض الوطن، بغية الابتزاز والتشهير، متسائلة عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى